الجمعة 18 يناير 2019 م - 11 جمادى أول 1440 هـ
  • بنك مصر
  • بنك مصر

مافيا التجار المحليين أصابتهم حالة من السُعار وترديد اشاعات ان الفراخ فيها سم قاتل

حالة من الجدل والخوف من سعر الدواجن والسؤال عن مصدرها ومدى صلاحيتها

حالة من الجدل والخوف من سعر الدواجن والسؤال عن مصدرها ومدى صلاحيتها
2018-02-06 09:59:43

المتشككين فى اسعار الفراخ الاربعة ب 50 جنيه يرددون "الحدايه مابتحدفش كتاكيت" 


تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى، مقطع فيديو يظهر من خلاله مجموعة شباب يبيعون فراخ مجمدة على الرصيف فى ميدان العباسبة والمرج بالقاهرة، بمبلغ 50 جنيهََا مقابل الـ4 دجاجات.
الفيديو آثار حالة من الجدل والخوف من بيع هذه المنتجات، مما جعلهم يتساءلون عن مصدر هذا الدجاج ومدى صلاحيته للاستهلاك الآدمى، خاصة أن الفراخ تباع فى الأسواق بأسعار أعلى من ذلك بكثير، فالثمن الذي يتراوح بين 22 جنيها لكيلوجرام من "الفراخ البيضا" و36 جنيها لكيلوجرام من "الفراخ البلدي" لا يتماشى معه أبدا رقم 15 جنيها التي تحمله الدجاجات المشبوهة.

وان إقبال من البعض وإدبار من آخرين وبين هذا وذاك متشككون يرددون "الحداية مابتحدفش كتاكيت"، مسألة أتاحت المجال لعدد من التفسيرات أبرزها ذلك التي تداوله بعض مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بشأن رداءة ذلك النوع من الدجاج الذي تم وصفه بـ"كنس ثلاجات البرازيل وأوكرانيا .
وصرح عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بغرفة تجارة القاهرة، فقد أكد عدم صحة هذا كله مؤكدا "الفراخ مفيهاش حاجة" أم السر وراء الرقم المشبوه فقال: "عندنا فراخ تم استيرادها بكميات أكبر من احتياج السوق، وفي ظل القوى الشرائية الضعيفة حدث تكدس لكميات كبيرة قاربت صلاحيتها على الانتهاء وأصبح مستوردوها مهددون بالخسارة لذا بدأوا في تدارك الأمر بنشرها في السوق".
"دجاج آمن على الصحة"، يقول عبد العزيز، "تاريخ صلاحيته لم ينته"، ويضيف أنه لضمان عدم تكرار الأمر يجب أن يقتصر الاستيراد على حجم الفجوة الإنتاجية فإن كان الإنتاج المحلي يغطي قرابة 93 إلى 95% فعلى المستورد أن يغطي الـ5% الباقية والتي لا يتخطى حجمها أكثر من 80 إلى 90 ألف طن.
وقد حذر الدكتور أسامة مندور، الطبيب في مستشفى قصر العيني من كارثة بيع الدواجن المجمدة البرازيلية بشوارع العباسية والتحرير بسعر 12 جنيه.
وقال "مندور" خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "مانشيت القرموطي" المذاع على قناة "النهار" مساء الجمعة 2 فبراير ، إن صلاحية هذه الدواجن تتراوح ما بين أسبوعين وشهر وبعض المواطنين يقومون بشراء كميات كبيرة قد تستهلك بعد انتهاء مدة صلاحيتها، متسائلا عن غياب دور الدولة في بيع منتج غذائي للمواطنين على الأرصفة.
وأشار الطبيب لقيام عدد من المحال التجارية والمطاعم بشراء كميات كبيرة من هذه الدواجن وتخزينها لتقديمها للمواطنين بعد ذلك، مطالبا المسؤولين بالتحقيق في ما تردد عن انتشار فيروس في بعض مزارع الفراخ الآن وقيام عدد من التجار بشراء الدواجن الميتة بسعر 7.5 جنيه.
وفي مداخلة هاتفية أجراها اللواء عاطف يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك مع عمر اديب “أديب”، قال إن الجهاز لديه رصد بوجود عربات تحمل كميات كبيرة من الفراخ في منطقة العباسية والإسعاف، يتم فيها بيع 4 فرخات بمبلغ 50 جنيه، مؤكدًا قيامه بإرسال فريق تحريات للبحث في هذا الموضوع، وتبين من المعلومات الأولية أن الأسواق يتوافر بها أنواع فراخ مستوردة من البرازيل وأوكرانيا، ودخلت مصر عن طريق منفذ شرعي، وتم فحصها فحص معملي بكل دقة، ولم تنتهي صلاحيتها بعد، ولكن يتم التواصل حاليًا مع هيئة الرقابة على الصادرات والواردات، بالتعاون مع وزارة الزراعة لإيجاد مستورد هذا النوع من الفراخ بتلك الكمية، وأن المعلومات الأولية تشير إلى وجود المستورد في مدينة السويس. 
أضاف “يعقوب” في مداخلته أن المعلومات المؤكدة لديه تفيد بيع هذا النوع من الفراخ بشكل آمن في منافذ البيع المشروعة التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية بسعر 17 جنيه، مؤكدًا أن الشراء من الأرصفة غير مضمون كالشراء من منافذ البيع الآمنة.
في السياق نفسه أشار لهذه الواقعة بأنها رسالة لأصحاب المزارع تفيد مغالاتهم في الأسعار بطريقة غير عادية على حد وصفه، مؤكدًا أنه لا يجب أن يكون هناك هذا التفاوت الكبير في أسعار المنتجات.
وقال خالد أبو طالب، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، إنه تقدم بطلب إحاطة حول بيع أربع فراخ بخمسين جنيهًا، لأنه نائب الشعب، وأن الموضوع تسبب في خوف المواطنين وقلقهم.
وأضاف "أبوطالب"، في مداخلة هاتفية لبرنامج "كلام جرايد" على قناة "العاصمة"، أن "السيارات تواجدت في كل الأماكن مثل العباسية والمرج الجديدة والتحرير، وعايزين المسئولين من وزارة الزراعة والطب البيطري والحكومة يطمنوا الشعب على هذه الدواجن".
وتابع: "الناس اللي بيبيعوا بيقولوا للمواطنين كلوها بسرعة لأن مدة صلاحيتها تنتهي بعد شهر، والأمر يثير مخاوف كثيرة بسبب هذه الدواجن، ولو الأمر مفيهوش أي مشكلة لازم الحكومة تخرج تطمنا".

وفى صفحه عمار يامصر على موقع التواصل الاجتماعى على الفيس بوك ان الدولة طرحت الفراخ في المجمعات الاستهلاكية بـ 17 جنيه للكيلو .. الفراخ دي عادة بيتراوح وزنها بين 1200 - 1400 - 1600 جرام ، وفيه بعضها بيصل لوزن 2 كيلو للفرخة الواحدة، بس اللي يهمني هنا ان السعر الرسمي للكيلو الواحد هو 17 جنيه

فيه فراخ بتتباع في الشوارع وفي بعض السوبر ماركتس الصغيرة بسعر الفرخة 15 جنيه، والأربعة بـ 50 جنيه بس الفراخ دي عادة بتكون صغيرة الحجم وزنها 900 جرام أو بالكتير كيلو واحد، ودي اللي بنسميها في الخليج "فروج مشاوي" يعني بتستخدم للشوي لأنها بتكون سريعة النضج .

يعني بحسبة بسيطة هنلاقي ان السعر يكاد يكون واحد، مع فارق ان بياع الشوارع ده مش بيدفع ضرائب ولا أرضية ولا كهربا ولا أجور عمالة .
طبعا مافيا التجار المحليين أصابتهم حالة من السُعار وبدأو في بث شائعات ان الفراخ دي كلها جراثيم وفيها سم قاتل، لأن الموضوع ده هيأثر على تجارتهم .

وطبعا اللي زاط معاهم في الزيطة وقعد يسخن في الموضوع هما يتامى البنا اللي كل همهم التشكيك في الدولة، وبث الشائعات، خصوصََا إذا عرفنا إن اللي عمل الفيديو بتاع الفراخ وقعد يصوت والحقوا الفراخ بتجيب الامراض هو واحد إخوانجي اسمه أسامة مندور ومتصور مع طارق سويدان بتاع الاخوان في تركيا، ومنها هنقدر نستنتج بسهولة مين اللي ورا الزيطة دي .
ملحوظة بالنسبة للبيع في الشوارع، فطالما الفراخ دي تاريخ الصلاحية بتاعها لسه لم ينتهي فمفيش مشكلة من تناولها، لكن مقدرش أتكلم عن صلاحيتها إلا قبل ما أعرف هل هي بيعاد تجميدها بعدما تفك واللا لأ ؟ لأن هو ده المحظور المهم جدا في الموضوع قبل ماتنساق ورا أي اشاعة اعرف مصدرها و اعرف هي في مصلحة مين وتوقيت ظهورها .
وفى النهايه نتسائل اين الحقيقة؟؟ . 

أُضيفت في: 6 فبراير (شباط) 2018 الموافق 20 جمادى أول 1439
منذ: 11 شهور, 12 أيام, 4 ساعات, 58 دقائق, 16 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

505081
البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري