الخميس 18 أكتوبر 2018 م - 7 صفر 1440 هـ
  • بنك مصر
  • بنك مصر

هل المقصود تطويره أم تدميره؟!.. كهف ”الجارة العالمى” بين مطرقة الاهمال وسندان تضارب الاختصاصات

هل المقصود تطويره أم تدميره؟!.. كهف ”الجارة العالمى” بين مطرقة الاهمال وسندان تضارب الاختصاصات
2018-06-04 00:47:08

كهف الجارة هو أحد أجمل وأندر وأغرب كهوف العالم والذى حبا به الله مصر بصحرائها الغربية، بأطراف واحة الفرافرة، ويتميز كهف الجارة بأبعاده السحرية، حيث نشأ كنتيجة طبيعية لاختزانه ينبوع الماء النقي المتبخر والمتكلس نتاج تأثير مناخ الصحراء الجاف عليه خلال ملايين السنين، وقد ترى أن مثله كثير؟!..
لكنه يخالف كل كهوف المنطقة فى تكويناته وتكلساته الرسوبية التى رسمتها انامل الطبيعة الفريدة، حيث تبدو الأشكال الرسوبية الهابطة والصاعدة أشبه بشلالات مياه متجمدة، وهي نتيجة لملايين من الأمتار المكعبة من المياه الأرضية التي تسربت خلال رمال الصحراء منذ ملايين السنين وخلقت هذا الكهف الأرضي ثم جرى ترسيبها ورسم تعرجاتها كاللوحة السريالية الخيالية، وتكثيفها بفعل الحرارة الشديدة، كما ان موقعه الفريد والذى نأت بهذه الطبيعة فى دروب الصحراء بعيدََا عن عبث البشر ليحتفظ ببكارته وسحره ليتصدر أجمل المقاصد السياحية والأثرية التى تقع عليها اعين السياح والمغامرين من عشاق رحلات السفارى، حيث تنظم الشركات السياحية العاملة بعمق الصحراء العديد من الرحلات السياحية للاستمتاع بهذا الكهف وغيره من المواقع الأثرية المأمولة والتى يرتادها الباحثون والعلماء والتى تصنفت كمحميات ضمن تراث العالم فى الاجندات السياحية التى تدر على الدولة مردودََا دولاريََا غير مسبوق يزيد على المردود الدولارى لقناة السويس وقطاع التجارة والاستثمار فى مصر . 
لذلك طالب محبو الصحراء وعشاق السفارى وأصحاب الشركات السياحية التى تعمل فى سياحة الصحراء ويدركون قيمتها من المسئولين سرعة التدخل ووقف مهزلة تعرض كهف الجارة لتعد وتدمير همجى من العمال المشرفين على رصف الطريق من الواحات البحرية الى المنيا، فقاموا باختراق حرمة الموقع والكهف وقاموا بتكسير الكثير من الصواعد والهوابط الكرستالية الفريدة بالكهف، كما قاموا باستخدام ادوات الطلاء فى تشويه مدخل الكهف بكتابة عبارات" للذكرى ... ووقعوا بأسمائهم، بل وحولوا هذا الكهف العالمى إلى مقلب قمامة . 
ولمقاومة هذه الهمجية والبربرية من حفنة جهلاء، ساقتهم أقدامهم ليقوضوا بكارة وتفرد هذا الكنز المتألم مما ناله من أيديهم القذرة، فقام مصطفى العرابى صاحب احد شركات سياحة الصحراء بالاتصال بالعديد من المسئولين الذين طال وسائل الاتصال بهم، ثم قام بإنشاء صفحة على مواقع التواصل الاجتماعى لحماية كهف الجارة، وتفاعلا مع فداحة الجرم، بادر احمد غنيمى احد رواد سفارى الصحراء بالاعلان عن استعداده للمساعدة مع الجهات الحكومية الرسمية فى إزالة التعديات التى طالت المحمية عن طريق جمعيات المجتمع المدنى وعشاق الصحراء . 
من ناحية أخرى يقول دكتور خالد سعد مدير إدارة آثار ما قبل التاريخ إنه فى عام 2008 تم اكتشاف مجموعة من النقوش الصخرية الخاصة بإنسان ما قبل التاريخ داخل الكهف وهذا ما يدل على استخدام إنسان ماقبل التاريخ لهذا الكهف فى العصر الحجرى الحديث، مما يضيف جانبا مهما للتراث الانسانى حيث يمثل حقبة أو حلقة مفقودة فى تتبع التاريخ الانسانى لخطوات انسان ما قبل التاريخ وتؤرخ لحياته ومعايشه وطرق تعبيره التى لاتقدر بثمن، وتابع د خالد أنه فور وقوعه على هذه الكارثة غير المسئولة والتى لن يسامحنا التاريخ ولا العالم المتحضر على اقترافها ووغض الطرف عن وطأتها رفع تقريرََا الى وزير الآثار بوجوب الاسراع بحماية هذا الكهف وإدراجه ضمن المواقع الأثرية وإزالة التعديات عليه فى حالة تقاعس وزارة البيئة عن حماية هذا الكهف لوقوعه تحت ولايتها اضافة الى تضارب الاختصاصات وما زلنا ننتظر تكوين لجنة مشتركة من الوزارتين والجمعيات الاهلية المهتمة بالحفاظ على كنوز مصر المنتهكة وإعادة الرونق والبهاء إليها ليعود اليها عشاقها من السائحين ومغامرى السفارى فى مصر والعالم.

أُضيفت في: 4 يونيو (حزيران) 2018 الموافق 19 رمضان 1439
منذ: 4 شهور, 14 أيام, 11 ساعات, 42 دقائق, 49 ثانية
34419217_1836690339727804_3814252089257754624_n.jpg 34211544_1836690133061158_3529792995039641600_n.jpg
0
الرابط الدائم

التعليقات

506801
البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري