الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م - 14 محرّم 1440 هـ
  • بنك مصر
  • بنك مصر

محافظ الإسكندرية ينيب سكرتير عام مساعد المحافطة لحضور ندوة غرفة التجارة الفرنسية في مصر

محافظ الإسكندرية ينيب سكرتير عام مساعد المحافطة لحضور ندوة غرفة التجارة الفرنسية في مصر
2018-07-06 15:22:49

أناب الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية اللواء أحمد بسيوني سكرتير عام مساعد المحافظة، لحضور الندوة التي أقامتها غرفة التجارة الفرنسية في مصر على شرف الدكتور هالة السعيد وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، وذلك للحديث والمناقشة عن خطط الإصلاح والتنمية المستدامة بمصر والخطط طويلة الأجل ورؤية مصر ٢٠٣٠، وذلك بحضور رئيس وأعضاء غرفة التجارة الفرنسية بمصر وعدد من قناصل الدول العربية والأجنبية وشخصيات عامة .

وأكد بسيوني على أهمية إقامة مثل تلك الندوات والمؤتمرات، ودعوة الجميع لحضورها لمعرفة حجم المجهودات والتحديات التي تمر بها مصر، وعلينا جميعََا أن نتعاون لتنفيذ خطط التنمية المستدامة بمصر خاصة في الجهاز الإداري للدولة الذي سيساهم بشكل كبير جدََا في تقدم الدولة المصرية والقضاء بشكل كبير على كافة أشكال الفساد، مشيدا بالدور الهائل لكافة الوزارات والهيئات المعنية والتعاون من أجل مستقبل أفضل للمواطنين وتوفير فرص عمل أكثر للشباب والقضاء على البطالة، والذي يجب علينا جميعا تحمل أعباء هذه المرحلة والتحول والإصلاح الاقتصادي لمصر .

من جانبها قالت السعيد خلال اللقاء، إن الوزارة تستقبل كل خطط وأفكار القطاعات المختلفة ما بين العام والخاص في مجال التطوير الإداري والخدمة المدنية، حيث أنها من المجالات التي تهتم بها الدولة في ظل استراتيجية التنمية المستدامة ورؤية مصر ٢٠٣٠ وفى ظل الخطط السنوية والمتوسطة المدى للدولة، وخطة الإصلاح الإداري ورفع كفاءة الدولة، لافتة إلى أن جميع الخطط ممكنة التنفيذ، ولكن الأهم بالنسبة للحكومة هو نتائج تلك الأفكار، وهذا يتم معرفته من خلال دراسة الأفكار، وأكدت على أن ملف الإصلاح الإدارى مرتبط بالعنصر البشرى، وهذا ما يجعله صعبََا، والدولة وضعت ثلاثة محاور للإصلاح الإدارى أولها المحور التشريعى، وإعادة هيكلة التنظيم الإدارى، وتطوير ملف ميكنة الخدمات إلكترونيا، لافتة إلى أن الوزارة اختارت ملف المحليات للبدء في ميكنته وتطويره نظرا لتوسعه في مجالات مختلفة تهم أكبر قطاع من المواطنين .

وأضافت أن الحكومة تضع خطط طويلة الأمد ويتم وضع رؤية مستقبلية لها لتوقع النتائج، على أن تكون ناجحة ومجزية بالنسبة للمواطنين، ولا قبول لتوقع الخطأ، ولابد أن تكون تلك الأفكار والخطط تعمل على زيادة الخدمات، وتوسيع نطاق الاستثمارات، لتوفير فرص عمل أكثر للشباب، لافتة إلى أن الدولة تسعى إلى تنفيذ العديد من المشروعات القومية ذات الأثر الاجتماعي، بالإضافة إلى زيادة تحويلات المصريين العاملين في الخارج، وتنامي الاستثمارات المباشرة، وهي تطورات إيجابية أدت لزيادة احتياطات النقد الأجنبي.

وأوضحت السعيد أن الحكومة تسعى الأن لتوفير فرص عمل للمواطنين، والحكومة تتوسع حاليًا في الاستثمارات العامة، وهذا ظهر في حجم المشروعات القومية التي وفرت الآلاف من فرص العمل، ومصر في طريقها إلى مضاعفة معدلات النمو خلال الأربع سنوات المقبلة، مشيرة إلى أن الدولة وفرت ٨٠٠ ألف فرصة عمل خلال عامين في قطاعات الاستخراجات والصناعة والزراعة وتكنولوجيا المعلومات، وذلك بالرغم من زيادة نسبة البطالة خلال العامين الماضيين إلى ٢ مليون شاب، بسبب ما تعرضت له البلاد من متغيرات سياسية واقتصادية ، وأكدت السعيد أن الاصلاح الاقتصادي هو قرار ولابد أن يدرس جيدًا، والعمل على تغير الثقافة لدى الكثير حتى يتقبلوا المتغيرات .

أُضيفت في: 6 يوليو (تموز) 2018 الموافق 22 شوال 1439
منذ: 2 شهور, 19 أيام, 8 ساعات, 30 دقائق, 44 ثانية
36673049_1726661294049490_8952933047330668544_n.jpg 36770686_1726660897382863_3585302204640133120_n.jpg 36692979_1726660757382877_8454349728665042944_n.jpg
0
الرابط الدائم

التعليقات

507269
البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري